اخترنا لكم : الحسن بن علي الخزاز

الحسن بن علي بن زياد الوشاء. وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة عشر موردا. فقد روى عن أحمد بن عائذ، وعبد الكريم بن عمرو الخثعمي، وعلي بن عبد الرحمن، ومثنى الحناط، ويعقوب بن إلياس خاله. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى، وعبيد الله بن أحمد بن خالد التميمي، وعلي بن معبد، ومعلى بن محمد. روى عن أبان بن عثمان، وروى عنه عبد الله بن محمد بن خالد. تفسير القمي: سورة محمد، في تفسير قوله تعالى: (.. فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَ تُقَطِّعُوا أَرْحامَكُمْ). أقول: هو الحسن بن علي بن زياد الوشاء المتقدم.

المرتضى بن إبراهيم

معجم رجال الحدیث 19 : 122
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٩٧٣): «السيد الأمير المرتضى بن إبراهيم الحسيني المازندراني: عالم، فاضل، جليل، صالح، له كتاب، من المعاصرين».