اخترنا لكم : إبراهيم بن محمد بن سماعة

أخو جعفر والحسن ابني محمد بن سماعة، لم يذكر بمدح ولا بقدح. نعم في كتاب النجاشي المطبوع، في ترجمة جعفر بن محمد بن سماعة: «و كان جعفر أكثرمن إخوته ثقة في حديثه». وكذلك حكيت العبارة في بعض كتب الرجال: ولو صحت النسخة لدلت على وثاقة إبراهيم أيضا، إلا أن العبارة التي نقلها الميرزا، والتفريشي والمولى عناية الله عن النجاشي هكذا: «كان جعفر أكبر من أخويه، ثقة في حديثه». وحيث إنه لم تحرز صحة النسخة الأولى لم تثبت وثاقة الرجل، بل المظنون- قويا- صحة النسخة الثانية، فإن العبارة على النسخة الأولى غير منسجمة، وكان حق العبارة أن يقال: إن جعفر كان أكثر من إخوته ثقة في الحديث.

إبراهيم الأعجمي

معجم رجال الحدیث 1 : 165
T T T
إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق.
(العجمي): قال الشيخ (١٦): «إبراهيم الأعجمي من أهل نهاوند، له كتاب، أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل الشيباني، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن إبراهيم الأعجمي»، وعده في رجاله (٧٨) فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) .
وطريقه إليه ضعيف، بأبي المفضل الشيباني، وبابن بطة.
ولعله إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق الأحمري النهاوندي الآتي.