اخترنا لكم : ثعلبة بن ميمون

ثعلبة أبو إسحاق. قال النجاشي: «ثعلبة بن ميمون، مولى بني أسد، ثم مولى بني سلامة، منهم أبو إسحاق النحوي، كان وجها في أصحابنا، قارئا، فقيها، نحويا، لغويا، راوية، وكان حسن العمل، كثير العبادة والزهد، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) وأبي الحسن(عليه السلام)، له كتاب تختلف الرواة عنه، قد رواه جماعات من الناس. قرأت على الحسين بن عبيد الله، أخبركم أحمد بن محمد الزراري، عن حميد، قال: حدثنا أبو طاهر محمد بن تسنيم، قال: حدثنا عبد الله بن محمد المزخرف الحجال، عن ثعلبة بالكتاب، ورأيت بخط ابن نوح، فيما كان وصى به إلي من كتبه:حدثنا محمد بن أحمد، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا علي بن حسن بن فضال، عن ...

إبراهيم بن سفيان

معجم رجال الحدیث 1 : 206
T T T
روى عن أبي الحسن(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٢، باب ما يجوز للمحرم إتيانه واستعماله، الحديث ١٠٤٨.
وروى عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وروى عنه الحسين بن سعيد.
الفقيه: الجزء ٢، باب ما يجب على من اختصر شوطا في الحجر، الحديث ١١٩٩.
وطريق الصدوق إليه محمد بن علي ماجيلويه رضي الله عنه، عن عمهمحمد بن أبي القاسم، عن محمد بن علي الكوفي، عن محمد بن سنان، عن إبراهيم بن سفيان والطريق ضعيف.