اخترنا لكم : موسى بن جعفر الكميذاني [الكمنداني]

قال النجاشي: «موسى بن جعفر الكميذاني، أبو علي: من قرية من قرى قم، كان مرتفعا في القول، ضعيفا في الحديث، له كتاب نوادر. أخبرنا ابن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا أبي، عن موسى بن جعفر بكتابه». وروى بعنوان موسى بن جعفر الكمنداني، عن عمرو بن سعيد، وروى عنه سهل بن زياد. التهذيب: الجزء ٨، باب السراري وملك الأيمان، الحديث ٧٢١، والإستبصار: الجزء ٣، باب أنه إذا كان لولد الرجل الصغير جارية جاز له أن يطأها ..، الحديث ٥٦٤.

القاسم الحذاء

معجم رجال الحدیث 15 : 71
T T T
قال الكشي (٣٤٧):«حدثني أحمد بن محمد بن يعقوب البيهقي، قال: حدثنا عبد الله بن حمدويه البيهقي، قال: حدثني محمد بن عيسى بن عبيد، عن إسماعيل بن عباد البصري، عن علي بن محمد بن القاسم الحذاء الكوفي، قال: خرجت من المدينة، فلما جزت حيطانها مقبلا نحو العراق، إذا أنا برجل على بغل له أشهب يعترض الطريق، فقلت لبعض من كان معي: من هذا؟ فقال: ابن الرضا(عليه السلام)، قال: فقصدت قصده، فلما رآني أريده وقف لي، فانتهيت إليه لأسلم عليه، فمد يده علي فسلمت عليه وقبلتها، فقال: من أنت؟ فقلت:بعض مواليك جعلت فداك، أنا محمد بن علي بن القاسم الحذاء.
فقال: أما إن عمك كان ملتويا على الرضا(عليه السلام)، قال: قلت جعلت فداك رجع عن ذلك، فقال: إن كان رجع عن ذلك فلا بأس.
واسم عمه القاسم الحذاء»- انتهى-.
وفي نسخة: يحيى بن القاسم الحذاء، والظاهر أنها الصحيح على ما يظهر من عنوان الكشي.