اخترنا لكم : القاسم بن حمزة

قال الكشي في ترجمة أبي عبد الله محمد بن خالد البرقي (٤٢٠): «قال نصر بن الصباح: لم يلق البرقي أبا بصير، بينهما القاسم بن حمزة». أقول: لم يوجد في الروايات، لا في طبقة مشايخ البرقي ولا في غير طبقتهم من يسمى بالقاسم بن حمزة، واستظهر بعضهم أنه محرف القاسم بن عروة وهو مما لا شاهد له، فإنا لم نجد توسط القاسم بن عروة بين محمد بن خالد وأبي بصير إلا في مورد واحد، وهو الحديث (٥٣٠)، من الروضة.

أحمد بن محمد بن ثوية [بوية]

معجم رجال الحدیث 3 : 40
T T T
روى عن محمد بن سليمان، وروى عنه علي بن إبراهيم.
تفسير القمي: سورة الصافات، في تفسير قوله تعالى: (وَ ما مِنّا إِلّا لَهُ مَقامٌ مَعْلُومٌ).