اخترنا لكم : محمد بن أورمة

قال النجاشي: «محمد بن أورمة [أرومة أبو جعفر القمي: ذكره القميون وغمزوا عليه، ورموه بالغلو، حتى دس عليه من يفتك به، فوجدوه يصلي من أول الليل إلى آخره، فتوقفوا عنه، وحكى جماعة من شيوخ القميين، عن ابن الوليد أنه قال: محمد بن أورمة، طعن عليه بالغلو، وكل ما كان في كتبه مما وجد في كتب الحسين بن سعيد وغيره، فقل به، وما تفرد به فلا تعتمده، وقال بعض أصحابنا: إنه رأى توقيعا من أبي الحسن الثالث(عليه السلام)، إلى أهل قم في معنى محمد بن أورمة وبراءته مما قذف به، وكتبه صحاح، إلا كتابا ينسب إليه ترجمته تفسير الباطن فإنه مختلط. كتبه: كتاب الوضوء، كتاب الصلاة، كتاب الزكاة، كتاب الصيام، كتاب الحج، كتاب النكاح...

أحمد بن محمد بن أحمد بن طرخان

معجم رجال الحدیث 3 : 34
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن أحمد بن طرخان الكندي، أبو الحسين الجرجرائي الكاتب: ثقة، صحيح السماع، وكان صديقنا، قتله إنسان يعرف بابن أبي العباس، يزعم أنه علوي، لأنه أنكر عليه نكرة- (رحمه الله) - وله كتاب إيمان أبي طالب».