اخترنا لكم : الحسين بن الحسن اللؤلؤي

روى عن أحمد بن محمد، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء ١، باب الأغسال المفترضات والمسنونات، الحديث ٢٨٩، والإستبصار: الجزء ١، باب وجوب غسل الجنابة والحيض ..، الحديث ٣١٩. وروى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: الجزء ٨، باب النذور، الحديث ١١٥٢. أقول: المعنون في الرجال هو الحسن بن الحسين اللؤلؤي، وكذلك في كثير من الروايات وتقدم، فيعلم من ذلك وقوع التحريف في هذه الموارد الثلاثة.

أحمد بن عبدوس الخلنجي

معجم رجال الحدیث 2 : 155
T T T
أحمد بن عبدوس.
قال النجاشي: «أحمد بن عبدوس الخلنجي أبو عبد الله: له كتاب النوادر، أخبرنا ابن أبي جيد، قال: حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد، قال: حدثنا الحسن بن متويه بن السندي، قال: حدثنا أحمد بن عبدوس به».
وقال الشيخ (٧٤): «أحمد بن عبدوس الخلنجي، أبو عبد الله، له كتاب النوادر، أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد، عن أبيه، وأخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، قال: حدثنا الحسن بن متويه بن السندي، قال حدثنا أحمد بن عبدوس».
وعده الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) تارة (٥٢)، قائلا: «أحمد بن عبدوس الخلنجي، روى ابن الوليد، عن الحسن بن متويه بن السندي القرشي، عنه»، وأخرى (٩١)، قائلا «أحمد بن عبدوس الخلنجي».
روى عن أبيه رحيم، وروى عنه أحمد بن محمد.
كامل الزيارات: باب ثواب زيارة قبر أبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام)، ومحمد بن علي الجواد(عليه السلام)، ببغداد (٩٩)، الحديث ٩.
وطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه الحسن بن متويه.
روى عن ابن فضال، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب.
التهذيب: الجزء ١٠، باب ضمان النفوس وغيرها، الحديث ٨٧٦.