اخترنا لكم : خطاب بن سلمة

خطاب بن سلمة البجلي. روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه عبد الله بن حماد. الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب تطليق المرأة غير الموافقة ٢، الحديث ٢. و روى عنه عمر بن عبد العزيز، الحديث ٣ من الباب المذكور. وروى عن هشام بن أحمد، وروى عنه يونس، والحسين بن خالد. التهذيب: الجزء ١٠، باب القود بين الرجال والنساء، الحديث ٧٨٥، والإستبصار: الجزء ٤، باب المدبر يقتل حرا، الحديث ١٠٤٤. وهذه الرواية رواها محمد بن يعقوب، عن يونس، عن خطاب بن سلمة، عن هشام بن أحمر. الكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب الرجل الحر يقتل مملوك غيره ٢٤، الحديث ٢٠، وما في الكافي هو الصحيح، لعدم وجود لهشام بن أحمد في ...

عبد العزيز بن السرايا

معجم رجال الحدیث 11 : 35
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٤٤٣): «الشيخ صفي الدين عبد العزيز بن السرايا الحلي: كان عالما، فاضلا، شاعرا، أديبا، منشئا، من تلامذة المحقق نجم الدين جعفر بن الحسن الحلي، له القصيدة البديعة مائة وخمسة وأربعون بيتا تشتمل على مائة وخمسين نوعا من أنواع البديع، وله شرحها وديوان شعر كبير، وديوان صغير، وله قصائد محبوكات الطرفين جيدة ثمان وعشرون [بيتا] .. إلى أن قال: وله مدائح كثيرة في أهل البيت(عليهم السلام)، منها قوله:
يا عترة المختار يا من بهم* * * يفوز عبد يتولاهم
أعرف في الناس بحبي لكم* * * إذ يعرف الناس بسيماهم
و قوله:
فو الله ما اختار الإله محمدا* * * حبيبا وبين العالمين له مثل
كذلك ما اختار النبي لنفسه* * * عليا وصيا وهو لابنته بعل
و صيره دون الأنام أخا له* * * وصنوا وفيهم من له دونه الفضل
[و شاهد عقل المرء حسن اختياره* * * فما حال من يختاره الله والرسل]