اخترنا لكم : حماد بن عمرو

روى عن جعفر بن محمد(عليه السلام)، الفقيه: الجزء ٤، باب النوادر، وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث ٨٢١. وطريق الصدوق إليه في وصية النبي(ص) لأمير المؤمنين(عليه السلام) : محمد بن علي الشاه بمرو الرود، قال: حدثنا أبو حامد، أحمد بن محمد بن أحمد بن الحسين، قال: حدثنا أبو يزيد أحمد بن خالد الخالدي، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن صالح التميمي، قال: حدثنا أبو أحمد بن صالح التميمي، قال: حدثنا محمد بن حاتم القطان، عن حماد بن عمرو، عن جعفر بن محمد(عليه السلام)، عن أبيه(عليه السلام)، عن جده(عليه السلام)، عن علي بن أبي طالب(عليه السلام)، والطريق ضعيف بعدة منالمجاهيل.

عبد الرحمن بن محمد بن خالد

معجم رجال الحدیث 10 : 379
T T T
البرقي: قال المحدث النوري في المستدرك- الجزء الثالث، في الفائدة الخامسة من الخاتمة، الأمر الثاني من الأمور التي تنبه عليها بعد ذكر مشيخة الفقيه-: هو من مشايخ الصدوق(قدس سره) .
ولكنه لا يصح، فإن الصدوق- (رحمه الله) - ولد في أواخر العشرة الأولى بعد الثلاثمائة، ومحمد بن خالد البرقيلم يدرك الهادي(عليه السلام) الذي مبدأ إمامته سنة (٢٢٠) فكيف يمكن أن يروي الصدوق، عن ابنه بلا واسطة، فالمظنون قويا أنه تصحيف عبد الرحمن بن محمد بن حامد المتقدم.