اخترنا لكم : علي بن أبي حمزة الثمالي

قال الكشي (٢٦٥- ٢٦٨): «علي بن أبي حمزة الثمالي، قال أبو عمرو: سألت أبا الحسن حمدويه بن نصير، عن علي بن أبي حمزة الثمالي، والحسين بن أبي حمزة، ومحمد أخويه وأبيه، فقال: كلهم ثقات فاضلون. وروى ابن شهرآشوبأن علي بن أبي حمزة وأبا بصير قالا: كان لنا موعد على أبي جعفر(عليه السلام) فدخلنا عليه أنا وأبو ليلى، فقال: يا سكينة هلمي بالمصباح فأتت بالمصباح، ثم قال هلمي بالسفط الذي في موضع كذا وكذا، قال: فأتته بسفط هندي أو سندي ففض خاتمه، ثم أخرج منه صحيفة صفراء، فقال علي: فأخذ يدرجها من أعلاها وينشرها من أسفلها، حتى إذا بلغ ثلثها أو ربعها نظر إلي فارتعدت فرائصي، حتى خفت على نفسي، فلما نظر إلي في تلك الحال...

أحمد بن الجهم الخزاز

معجم رجال الحدیث 2 : 68
T T T
روى عن محمد بن عمر بن يزيد، وروى عنه: صالح بن أبي حماد.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب الوقوف على الصفا والدعاء ١٤١، الحديث ٩.
ورواها الشيخ بإسناده، عن محمد بن يعقوب، مثله.
التهذيب: الجزء٥، باب الخروج إلى الصفا الحديث ٤٨٦، والإستبصار: الجزء ٢، باب أنه يستحب الإطالة عند الصفا والمروة، الحديث ٨٢٨، إلا أن فيه: صالح بن أبي حمزة، بدل صالح بن أبي حماد، والصحيح ما في التهذيب لموافقته للكافي والوافي أيضا، وفي الوسائل نسختان.