اخترنا لكم : المنهال بن عمرو الأسدي

عده الشيخ بهذا العنوان (تارة) في أصحاب الحسين(عليه السلام) (٢)، و(أخرى) في أصحاب علي بن الحسين(عليه السلام) (٣). وعده بزيادة كلمة «مولاهم» في أصحاب الباقر(عليه السلام) (٦٠). وعده في أصحاب الصادق(عليه السلام) أيضا (٥٣٧)، قائلا: «المنهال بن عمرو الأسدي، مولاهم، كوفي، روى عن علي بن الحسين(عليه السلام)، وأبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله ع». وعده البرقي في أصحاب علي بن الحسين(عليه السلام) . روى عن الأصبغ، وروى عنه علي بن عباس. كامل الزيارات: الباب (١٤)، في حب رسول الله(ص) الحسن(عليه السلام)، والحسين(عليه السلام)، الحديث (٩).

زكريا بن سابق

معجم رجال الحدیث 8 : 290
T T T
قال الكشي (٢٩٣) زكريا بن سابق: «أيضا جعفر وفضالة، عن أبي الصباح عن زكريا بن سابق، قال: وصفت الأئمة لأبي عبد الله(عليه السلام) حتى انتهيت إلى أبي جعفر(عليه السلام)، قال: حسبك قد ثبت الله لسانك وهدى قلبك».
أقول: كلمة أيضا معناها أن جعفر بن أحمد بن أيوب روى هذه الرواية كما روى ما قبلها، وهو شيخ الكشي روى عنه ثم قال أيضا جعفر.
ثم
أقول: إن جعفرا لا يمكن أن يروي عن أبي الصباح، كما أن الكشي لا يمكن أن يروي عن فضالة، ففي العبارة تحريف لا محالة، والصحيح جعفر عن فضالة كما في ترجمة سعيد الأعرج (٣٠٢).
ثم إنه لا دلالة في الرواية إلا على كون الرجل شيعيا إماميا، وأما الزائد على ذلك فلا، ولو فرضت دلالتها على الحسن لم يمكن الاعتماد عليها، لأن راويها هو زكريا نفسه.