اخترنا لكم : محمد بن سليمان الحمداني

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٨٠٨): «محمد بن سليمان الحمداني [الخمراني، أبو زكريا: من أهل طوس، يروي عن أبي جعفر ابن بابويه، قاله العلامة في إجازته، وعده من مشايخ الشيخ الطوسي، من رجال الخاصة». أقول: ذكر الشيخ في ترجمة محمد بن علي بن بابويه (الصدوق) روايته عنه، عن أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه، ويأتي.

رفيد مولى بني هبيرة

معجم رجال الحدیث 8 : 208
T T T
من أصحاب الباقر(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤) قائلا: «روى عنه (الباقر)(عليه السلام)، وعن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه أبو خالد القماط».
وعده في أصحاب الصادق(عليه السلام) ٤٩ قائلا: «مولى أبي هبيرة كوفي».
أقول: الظاهر أن كلمة أبي محرف كلمة بني، على ما هو مذكور في أصحاب الباقر(عليه السلام)، فإن رفيدا مولى ابن هبيرة، على ما رواه محمد بن يعقوب في الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب مولد أبي عبد الله جعفر بن محمد(عليه السلام) ١١٩، الحديث ٣، بإسناده، عن محمد بن خالد البرقي، عمن ذكره، عن رفيد مولى يزيد بن عمرو بن هبيرة، قال: سخط علي ابن هبيرة وحلف علي ليقتلني، فهربت منه، وعذت بأبي عبد الله(عليه السلام) .. الحديث.
وروى محمد بن خالد الطيالسي، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي، عن رفيد مولى ابن هبيرة، قال: قال أبو عبد الله(عليه السلام)، إذا رأيت القائم(عليه السلام) أعطى رجلا مائة ألف وأعطى آخر درهما فلا يكبر ذلك في صدرك فإن الأمر مفوض إليه.
بصائر الدرجات: الجزء ٨، الباب ٥، الحديث ١٠.
ورواه في الإختصاص(ص) ٣٣٢.