اخترنا لكم : عمر [عمرو] بن خالد

الصيداوي: من المستشهدين بين يدي الحسين(عليه السلام)، وقد وقع التسليم عليه في زيارة الناحية المقدسة.

رفاعة

معجم رجال الحدیث 8 : 202
T T T
رفاعة بن موسى.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عمر بن أذينة.
تفسير القمي: سورة الحجر، في تفسير قوله تعالى: (رُبَما يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كانُوا مُسْلِمِينَ).
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ مائة وعشرة موارد.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأحدهما(عليهما السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى(عليه السلام)، وعن أبان بن تغلب، ومحمد بن مسلم.
وروى عنه أبو الجهم، وأبو شعيب، وأبو جميلة، وابن أبي حمزة، وابن أبي عمير، وابن أبي نصر، وابن محبوب، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وجعفر بن بشير، والحسن بن علي، والحسن بن محبوب، وسليمان الدهان، وصالح بن عقبة، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبد الله، وعبد الله بن المغيرة، وعلي بن الحكم، وفضالة، وفضالة بن أيوب، والقاسم، والقاسم بن محمد، ومحمد بن أبي حمزة، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن أيوب، ومحمد بن زياد، ومروك بن عبيد، ويونس.
ثم إن الشيخ روى بسنده عن موسى بن القاسم، عن العباس، عن رفاعة، قال: كان علي(عليه السلام) .. التهذيب: الجزء ٥، باب الطواف، الحديث ٣٦٣، والإستبصار: الجزء ٢، باب من طاف ثمانية أشواط، الحديث ٧٤٩.
والظاهر أنه مرسل.
أقول: رفاعة في أسناد هذه الروايات هو رفاعة بن موسى الآتي.