اخترنا لكم : أبو عبد الرحمن الأعرج

قال الشيخ (٨٨٣): «أبو عبد الرحمن الأعرج الكوفي، له كتاب، رويناه بالإسناد عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل القرشي، عنه». و أراد بالإسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. وعده في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٧). وعد البرقي أبا عبد الرحمن الأعرج من أصحاب الصادق(عليه السلام) أيضا، وروى عن أبي حمزة، عن أبي جعفر(عليه السلام)، وعلي بن الحسين(عليه السلام)، وروى عنه يونس. الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب من يعيب الناس ٢٠٤، الحديث ٤. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.

داود الصرمي

معجم رجال الحدیث 8 : 141
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ ثلاثة وعشرين موردا.
فقد روى عن أبي جعفر محمد بن علي(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام) وأبي الحسن محمد بن علي(عليه السلام)، وأبي الحسن الثالث(عليه السلام)، وأبي الحسن العسكري(عليه السلام)، والطيب(عليه السلام)، وبشير بن بشار [يسار.
وروى عنه أحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وعبد الله بن محمد بن عيسى، وعلي بن إبراهيم عمن ذكره، ومحمد بن عيسى.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بإسناده، عن أحمد بن محمد، عن داود الصرمي مضمرة.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان وما لا يجوز، الحديث ٨٣٣.
ورواها بعينها بسنده عن أحمد، وعبد الله ابني محمد بن عيسى، عن داود الصرمي، عن أبي الحسن الثالث(عليه السلام)، الباب المزبور، الحديث ٨٣٤.
ولكن في الإستبصار: الجزء ١، باب الصلاة في الخز المغشوش، الحديث ١٤٧١، داود الصرمي، عن بشير بن يسار مضمرة.