اخترنا لكم : الحسن بن عمارة الكوفي

من أصحاب السجاد(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٩). عامي، من أصحاب الباقر(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٧). الحسن بن عمارة المضرب أبو محمد البجلي الكوفي، من أصحاب الصادقع، أسند عنه، رجال الشيخ (١٥). وعده البرقي في أصحاب الباقر(عليه السلام) والصادق(عليه السلام)، وقال في الموضع الثاني: كوفي. روى عن ابن سيارة، وروى عنه الحسن بن محبوب. تفسير القمي: سورة يوسف، في ذيل تفسير قوله تعالى: (يَغْفِرُ اللّهُ لَكُمْ وَ هُوَ أَرْحَمُ الرّاحِمِينَ). كذا في الطبعة الحديثة، وفي الطبعة القديمة وتفسير البرهان: أبو سيار بدل ابن سيارة. وقد وقع بعنوان الحسن بن عمارة في أسناد جملة من الروايات. روى عن أبي جعف...

خالد بن بكر

معجم رجال الحدیث 8 : 16
T T T
خالد الطويل.
الطويل: روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الرحمن بنالحجاج.
الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب النوادر ٣٧، الحديث ١٦.
وروى الصدوق هذه الرواية بعينها عن عبد الرحمن بن الحجاج، عن خالد الطويل.
الفقيه: الجزء ٤، باب الرجل يوصي إلى رجل بولده، الحديث ٥٩١.
ورواها الشيخ، عن عبد الرحمن بن الحجاج، عن خالد بن بكير الطويل.
التهذيب: الجزء ٩، باب من الزيادات من كتاب الوصايا، الحديث ٩١٩، وكذلك في الطبعة الحديثة من الكافي.
ثم إن السيد التفريشي احتمل أن يكون بكر، والد خالد هو بكر بن الأشعث، وأن يكون خالد بن أبي إسماعيل المتقدم الثقة متحدا مع خالد بن بكر بن الأشعث، والوجه فيما ذكره أن النجاشي قال: إن كنية بكر أبو إسماعيل، وعليه فيكون خالد بن بكر الوارد في الروايات ثقة لا محالة.
ويندفع ذلك: بأن والد خالد هذا قد توفي في زمن الصادق(عليه السلام)، كما في الرواية المتقدمة عن الكافي والفقيه والتهذيب، وبكر بن الأشعث روى عن موسى بن جعفر(عليه السلام)، فكيف يمكن أن يكون والد خالد.
على أن ما ذكره لا يخرج عن حد الاحتمال إلى اليقين، فإن تكنية بكر بن الأشعث بأبي إسماعيل لا يلازم أن يكون أبو إسماعيل والد خالد مسمى ببكر ومتحدا مع خالد بن بكر الطويل.
وعلى ما ذكرناه فخالد بن بكر لم تثبت وثاقته.