اخترنا لكم : مهدي مولى عثمان

كان محمودا، وهو الذي بايع أمير المؤمنين(عليه السلام) على البراءة من الأولين، من أصحاب علي(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣٩). وقال الكشي (٤٣): «محمد بن مسعود، قال: حدثنا علي بن الحسن، قال:حدثنا عباس بن عامر، عن أبان بن عثمان، عن زرارة، عن أبي جعفر(عليه السلام) : أن المهدي مولى عثمان أتى فبايع أمير المؤمنين(عليه السلام)، ومحمد بن أبي بكر جالس، قال: أبايعك على أن الأمر كان لك أولا، وأبرأ من فلان وفلان، فبايعه».

حمزة بن يعلى

معجم رجال الحدیث 7 : 298
T T T
حمزة أبو يعلى.
قال النجاشي: «حمزة بن يعلى الأشعري أبو يعلى القمي، روى عن الرضا(عليه السلام) وأبي جعفر الثاني(عليه السلام)، ثقة وجه له كتاب يرويه عدة من أصحابنا، أخبرنا أستاذنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان، قال: حدثنا أبو القاسم جعفر بن محمد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن حمزة بالكتاب».
طبقته في الحديث
وقع بعنوان حمزة بن يعلى في أسناد جملة من الروايات، تبلغ أحد عشرموردا.
فقد روى عن زكريا بن آدم، وروى عنه أحمد بن محمد.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب اليوم الذي يشك فيه ٩، الحديث ١، والتهذيب: الجزء ٤، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث ٥٠٥، والإستبصار: الجزء ٢، باب صيام يوم الشك، الحديث ٢٣٧.
وروى عن علي بن إدريس، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب.
التهذيب: الجزء ٢، باب أحكام السهو من الزيادات، الحديث ١٤٥٢.
وروى عن محمد بن الحسن أبي خالد.
وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.
التهذيب: الجزء ٤، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث ٥٠٠، والإستبصار: الجزء ٢، باب ذكر جمل من الأخبار يتعلق بها أصحاب العدد، الحديث ٢٣٢، وفيه حمزة أبو يعلى كما تقدم عن الكافي.
وروى عن محمد بن سنان، وروى عنه سعد بن عبد الله.
التهذيب: الجزء ١، باب الأغسال وكيفية الغسل من الجنابة، الحديث ١١١٤، والإستبصار: الجزء ١، باب استعمال الماء الذي تسخنه الشمس، الحديث ٧٨.
وروى عن البرقي، وروى عنه سعد بن عبد الله.
التهذيب: الجزء ٤، باب قضاء شهر رمضان، الحديث ٨٤١، والإستبصار: الجزء ٢، باب ما يجب على من أفطر يوما، الحديث ٣٨٩.
وروى عن بعض الكوفيين، عن أحمد بن عائذ، وروى عنه محمد بن أحمد.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب أنه يستحب للرجل أن يكون متهيئا للحج ٤٢، الحديث ٣.