اخترنا لكم : معاذ بن كثير الكسائي

معاذ بن مسلم. الكوفي من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٥٤٢). وعده البرقي من أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «معاذ بن كثير بياع الأكسية، كوفي». وعده المفيد من شيوخ أصحاب أبي عبد الله(عليه السلام)، وخاصته وبطانته وثقاته الفقهاء الصالحين. الإرشاد: باب ذكر الإمام القائم بعد أبي عبد الله جعفر بن محمد(عليه السلام)، فصل في النص عليه (موسى بن جعفر ع) بالإمامة من أبيه(عليه السلام) . روى محمد بن يعقوب بسنده، عن معاذ بن كثير، قال: نظرت إلى الموقف والناس فيه كثير، فدنوت إلى أبي عبد الله(عليه السلام) فقلت له: إن أهل الموقف لكثير، قال: فصرف ببصره فأداره فيهم ثم قال: ادن مني يا أبا عبد ال...

حفص

معجم رجال الحدیث 7 : 137
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ ثمانية وأربعين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وموسى بن جعفر(عليه السلام)، وعن أبي حمزة، ومحمد بن مسلم.
وروى عنه ابن أبي عمير، وابن سنان، وابن فضال، وبهلول بن مسلم، وسليمان، وسليمان أبو أيوب، وسليمان بن داود المنقري، وعبد الله بن سنان، وعلي بن الحكم.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بإسناده عن أحمد بن محمد، عن محمد بن بكر، عن حفص، عن عمر بن سالم.
التهذيب: الجزء ٤، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث ٤٤٧.
ورواها بعينها بسنده عن أحمد بن محمد، عن محمد بن بكر، ومحمد بن أبي الصهبان، عن حفص، عن عمر بن سالم.
التهذيب: الجزء المزبور، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث ٥٠١، والإستبصار: الجزء ٢، باب ذكر جمل من الأخبار يتعلق بها أصحاب العدد، الحديث ٢٣٣، إلا أن فيه حفص بن عمر بن سالم،و هو الموافق للطبعة القديمة من التهذيب.
وفي الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب الأهلة والشهادة عليها ٦، الحديث ٩، أحمد بن محمد، عن بكر ومحمد بن أبي الصهبان، عن حفص، عن عمرو بن سالم.
ثم إن الشيخ روى بسنده عن وهب، عن حفص، عن أبيه، عن جده، عن مروان بن الحكم.
التهذيب: الجزء ٦، باب سيرة الإمام، الحديث ٢٧٣.
كذا في الوافي، ونسخة من الطبعة القديمة أيضا، ولكن في نسخة أخرى منها جعفر بدل حفص، وفي الوسائل: وهب، عن جعفر، عن حفص، عن أبيه.
الظاهر أن الصحيح جعفر، عن أبيه بقرينة سائر الروايات، فإن وهبا يروي عن جعفر بن محمد(عليه السلام) في كثير من الروايات.