اخترنا لكم : مخلد بن موسى أبو القاسم

الرازي، له مكاتبة إلى الرجل(عليه السلام)، رواها محمد بن يعقوب، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب قطع تلبية المحرم ٢٠٩، الحديث ٩. ورواها الشيخ عن محمد بن يعقوب مثله. التهذيب: الجزء ٥، باب زيارة البيت، الحديث ٨٦١، والإستبصار: الجزء ٢، باب أن طواف النساء واجب في العمرة المبتولة، الحديث ٨٠٤، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، بدل محمد بن أحمد، وقد وقع فيه التحريف، وتقدم الخلاف في محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى. ورواها أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى مثله. التهذيب: الجزء ٥، باب الخروج إلى الصفا، الحديث ٥٤٥، والإستبصار: الجزء ٢، باب من أحل من إح...

الحسين بن القاسم بن محمد

معجم رجال الحدیث 7 : 69
T T T
قال النجاشي: «الحسين بن القاسم بن محمد بن أيوب بن شمعون [شمون أبو عبد الله الكاتب، وكان أبوه القاسم من [أجلة جملة أصحابنا، له كتاب أسماء أمير المؤمنين(عليه السلام) من القرآن، وكتاب التوحيد، أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا أبو طالب الأنباري عنه بكتبه».
وقال ابن الغضائري: «ضعفوه وهو عندي ثقة، ولكن بحث في من يروي عنه، وكان أبوه القاسم من وجوه الشيعة، ولكن لم يرو شيئا».
أقول: من غريب ما وقع في المقام: أن ابن داود ذكر في ترجمة الرجل (٤٨٥) من القسم الأول: (أبو عبد الله الكاتب) (م- كش- جش- جخ) ممدوح بعد الذم (جش) كان أبوه القاسم من أجلة أصحابنا (انتهى).
وجه الغرابة: أن المترجم من علماء القرن الرابع، روى عنه أبو طالب الأنباري، فكيف يمكن أن يكون من أصحاب الكاظم(عليه السلام)، والحسين بن القاسم الذي هو من أصحاب الكاظم(عليه السلام) هو العباسي الآتي.
كما أن من ترجمه الكشي في أصحاب الرضا(عليه السلام)، غير من نترجمه، وقد تقدم في الحسن.