اخترنا لكم : سماك بن خرشة

أبو دجانة الأنصاري الخزرجي: روى الصدوق(قدس سره) في العلل: الباب ٧، العلة التي من أجلها صار الأنبياء والحجج(عليهم السلام) أفضل من الملائكة، الحديث ٣، عن أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني، عن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، ومحمد بن أبي عمير، جميعا عن أبان بن عثمان، عن الصادق(عليه السلام) . قال: لما كان يوم أحد انهزم أصحاب النبي(ص)، حتى لم يبق معه إلا علي(عليه السلام) وأبو دجانة، فقال له النبي(ص) : أ ما ترى قومك؟ فقال: بلى، فقال(ص) : الحق بقومك، قال: ما على هذا بايعت الله ورسوله، قال: أنت في حل، قال: والله لا تحدث قريش أني خذلتك وفررت حتى أذوق ما تذوق فجزاه الن...

الحسين بن علي بن زكريا بن صالح

معجم رجال الحدیث 7 : 50
T T T
الحسين بن علي بن زكريا.
ابن زفر العدوي أبو سعيد (البصري) ضعيف جدا كذاب ذكره ابن الغضائري.
روى الثقة الجليل علي بن محمد بن علي الخزاز في كتابه الكفاية، عن شيخه أبي المفضل الشيباني، وعندي أنه جليل، قال: حدثنا الحسين بن علي بن زكريا العدوي .. إلى آخر، الحديث.
ثم قال: قال أبو المفضل: هذا حديث غريب لا أعرفه إلا عن الحسين بن علي بن زكريا البصري بهذا الإسناد وكنا عنده ببخارى يوم الأربعاء وكان يوم العاشوراء وكان من أصحاب الحديث، إلا أنه كان ثقة في الحديث، وكثيرا ما يروي من فضائل أهل البيت(عليهم السلام) (انتهى)، ذكره الوحيد في التعليقة.
أقول: أبو المفضل الشيباني ضعيف ستعرفه في ترجمته، فلا معارض لتضعيف ابن الغضائري الحسين بن علي بن زكريا، وبما أن كتاب ابن الغضائري لم يثبت،نعم هو ثقة لتوثيق علي بن إبراهيم إياه، لوقوعه في أسناد تفسيره على ما عرفت.