اخترنا لكم : أحمد بن إدريس بن أحمد

أحمد بن إدريس. أحمد بن إدريس القمي. قال النجاشي: أحمد بن إدريس بن أحمد أبو علي الأشعري القمي: كان ثقة فقيها في أصحابنا، كثير الحديث، صحيح الرواية، له كتاب نوادر، أخبرني عدة من أصحابنا إجازة، عن أحمد بن جعفر بن [سفين سفيان، عنه، ومات أحمدبن إدريس بالقرعاء سنة ٣٠٦ من طريق مكة على طريق الكوفة. وقال الشيخ (٨١): أحمد بن إدريس، أبو علي الأشعري القمي: كان ثقة في أصحابنا، فقيها، كثير الحديث صحيحه، وله كتاب النوادر، كتاب كبير كثير الفائدة. أخبرنا بسائر رواياته: الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن محمد بن جعفر بن سفيان البزوفري، عن أحمد بن إدريس، ومات أحمد بن إدريس بالقرعاء في طريق مكة سنة ست وثلاثم...

الحسين بن الحسن بن أحمد

معجم رجال الحدیث 6 : 232
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين ٢٤٣: «السيد أبو محمد الحسين بن الحسن بن أحمد بن سليمان الغريفي البحراني: كان فاضلا، فقيها، أديبا، شاعرا، وقد ذكره السيد علي في سلافة العصر وأثنى عليه بالفضل والعلم والأدب والنظم، ونقل نبذة من شعره، وذكر أن الشيخ جعفر بن محمد الخطي البحراني رثاه بقصيدة وذكرها، وأنه توفي سنة [١٠١٠ ١٠٠١».