اخترنا لكم : إبراهيم بن سفيان

روى عن أبي الحسن(عليه السلام) . الفقيه: الجزء ٢، باب ما يجوز للمحرم إتيانه واستعماله، الحديث ١٠٤٨. وروى عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وروى عنه الحسين بن سعيد. الفقيه: الجزء ٢، باب ما يجب على من اختصر شوطا في الحجر، الحديث ١١٩٩. وطريق الصدوق إليه محمد بن علي ماجيلويه رضي الله عنه، عن عمهمحمد بن أبي القاسم، عن محمد بن علي الكوفي، عن محمد بن سنان، عن إبراهيم بن سفيان والطريق ضعيف.

الحسن بن إبراهيم

معجم رجال الحدیث 5 : 259
T T T
الحسن بن إبراهيم بن سفيان.
روى عن يزيد بن هارون، وروى عنه الحسن بن السري.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب فضل الزراعة ١٢٤، الحديث ٧، والتهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١١٣٨، إلا أن فيه الحسين بن أبي السري، عن الحسن بن إبراهيم، عن يزيد بن هارون الواسطي، والصحيح ما في الكافي لعدم وجود لحسين بن أبي السر في كتب الرجال والحديث.
وروى عن يونس، وروى عنه إبراهيم بن هاشم.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأئمة(عليهم السلام) عندهم جميع الكتب التي نزلت من عند الله عز وجل ٣٤، الحديث ١، وروى عن يونس بن عبد الرحمن، وروى عنه إبراهيم بن هاشم.
الكافي: الجزء ١، كتاب التوحيد ٣، باب حدوث العالم وإثبات المحدث ١، الحديث ١، وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه إبراهيم بنهاشم.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب الاضطرار إلى الحجة ١، الحديث ٣.
أقول: يحتمل اتحاده مع الحسن بن إبراهيم بن سفيان الآتي.