اخترنا لكم : محمد بن القاسم بن معية

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٨٨٧): «السيد تاج الدين أبو عبد الله محمد بن القاسم بن معية الحسني الديباجي: فاضل، عالم، جليل القدر، شاعر، أديب، يروي عنه الشهيد، وذكر في بعض إجازاته أنه أعجوبة الزمان في جميع الفضائل والمآثر. وقال الشهيد الثاني في إجازته للشيخ حسين بن عبد الصمد: ورأيت خط هذا السيد المعظم بالإجازة لشيخنا الشيخ الشهيد محمد بن مكي، وولديه محمد وعلي، ولأختهما أم الحسن فاطمة، المدعوة بست المشايخ. انتهى. و من شعره قوله لما وقف على بعض أنساب العلويين ورأى قبح أفعالهم، فكتب عليه: يعز على أسلافكم يا بني العلى* * * إذا نال من أعراضكم شتم شاتم بنوا لكم مجد الحياة فما لكم* * * أسأ...

حجى

معجم رجال الحدیث 5 : 219
T T T
صنف كتابه فارس بن سليمان، وروى عنه، ذكره النجاشي في ترجمة فارس.