اخترنا لكم : عيسى بن روضة

قال النجاشي: «عيسى بن روضة، حاجب [صاحب المنصور، كان متكلما جيد الكلام، وله كتاب في الإمامة، وقد وصفه أحمد بن أبي طاهر في كتاب بغداد، وذكر أنه رأى الكتاب، وقال بعض أصحابنا (رحمهم الله) : إنه رأى هذا الكتاب، وقرأت في بعض الكتب أن المنصور لما كان بالحيرة تسمع على عيسى بن روضة، وكان مولاه وهو يتكلم في الإمامة، فأعجب به واستجاد كلامه».

جعفر بن الحسن [الحسين] بن علي

معجم رجال الحدیث 5 : 29
T T T
قال النجاشي: «جعفر بن الحسن [الحسين بن علي بن شهريار أبو محمد المؤمن، القمي، شيخ من أصحابنا القميين، ثقة، انتقل إلى الكوفة، وأقام بها، وصنف كتابا في المزار، وفضل الكوفة ومساجدها وله كتاب النوادر.
أخبرنا عدة من أصحابنا (رحمهم الله)، عن أبي الحسين بن تمام، عنه، بكتبه.
و توفي جعفر بالكوفة سنة ٣٤٠».