اخترنا لكم : عبد الملك بن بشير

روى عن عيثم بن سليمان، وعن أبي الحسن الأول(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن عبد الله بن مهران. الروضة: الحديث ٣٠٦ و٣٠٧.

ثبيت

معجم رجال الحدیث 4 : 309
T T T
قال النجاشي: «ثبيت: ممن كان يروي عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وله عنه أحاديث وما أعرفها مدونة، روى عنه أبو أيوب الخزاز.
قال أبو العباس بن سعيد: حدثنا جعفر بن عبد الله، قال: حدثنا ابن أبي عمير، عن أبي أيوب، عن أبي بصير، قال: حدثني ثبيت قال: قال معاذ بن كثير: كنت مع أبي عبد الله(عليه السلام) ذات ليلة، فقلت له: هل كان أحد عند أبيك مثلك؟ فقال أبو عبد الله(عليه السلام) لا.
وذكر الحديث».
أقول: هذا غير ما بعده، وتخيل جماعة اتحادهما ولكنه فاسد جزما فإن هذا من أصحاب الصادق(عليه السلام) وروى عنه أبو أيوب وأبو بصير، والثاني من أهالي عسكر (سرمنرأى) وقد بني في زمان المعتصم سنة (٢٢١)، وبين زمانه وزمان الصادق(عليه السلام) بون بعيد.
وأيضا إن الثاني من أصحاب أبي عيسى الوراق (محمد بن هارون) الذي يروي عنه محمد بن أحمد بن يحيى، فهو يكون في طبقة محمد بن أحمد فكيف يمكن أن يكون من أصحاب الصادق(عليه السلام) .
ثم روى ثبيت، عن معاذ بن كثير، وروى عنه أبو أيوب الخزاز.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب الإشارة والنص على أبي الحسن موسى(عليه السلام) ٧١، الحديث ٢.