اخترنا لكم : علي بن الحسين بن حماد

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٥٤٤): «الشيخ كمال الدين أبو الحسن علي بن الحسين بن حماد الليثي الواسطي: فاضل، فقيه، زاهد، من مشايخ ابن معية، ونقل الشيخ حسن أن السيد غياث الدين عبد الكريم بن طاوس أجازه إجازة، قال فيها: استخرت الله وأجزت للأخ في الله، العالم، الفاضل، الصالح، الأوحد، الحافظ، المتقن، الفقيه، المحقق، البارع، المرتضى، كمال الدين، فخر الطائفة علي ابن الشيخ الإمام الزاهد بقية المشيخة شرف الدين الحسين بن حماد بن أبي الخير الليثي نسبا، الواسطي مولدا، أن يروي عني .. إلى آخر كلامه».

بشر بن سليمان

معجم رجال الحدیث 4 : 224
T T T
النخاس: من ولد أبي أيوب الأنصاري، روى الصدوق في كمال الدين: في الباب ٤٤، فيما روى في نرجس أم القائم(عليه السلام)، الحديث ١: روايتهعنأبي الحسن العسكري(عليه السلام) فيما يرجع إلى نرجس أم القائم(عليه السلام)، وفيها قوله(عليه السلام) : أنتم ثقاتنا أهل البيت، وإني مزكيك ومشرفك بفضيلة تسبق بها سائر الشيعة.
لكن في سند الرواية عدة مجاهيل، على أنك قد عرفت فيما تقدم أنه لا يمكن إثبات وثاقة شخص برواية نفسه.