اخترنا لكم : محمد بن سلمة

روى عن محمد بن جعفر، وروى عنه علي بن إبراهيم. تفسير القمي: سورة النمل، في تفسير قوله تعالى: (مَنْ جاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثالِها). كذا في الطبعة القديمة، ولكن في الطبعة الحديثة: محمد بن جعفر، عن يحيىبن زكريا اللؤلؤي، بدل محمد بن سلمة، عن محمد بن جعفر، عن يحيى بن زكريا اللؤلؤي، والظاهر هو الصحيح، لتكرر هذا السند كثيرا في التفسير، وعدم وجود محمد بن سلمة في غير هذا المورد، وإن كان في تفسير البرهان أيضا: محمد بن سلمة، عن يحيى بن زكريا اللؤلؤي

إبراهيم بن سعد

معجم رجال الحدیث 1 : 205
T T T
إبراهيم بن سعد بن إبراهيم.
روى عن محمد بن إسحاق، وروى عنه ابنه يعقوب.
الكافي: الجزء ٧، الكتاب ٢، باب إبطال العول ٧، الحديث ٣، والفقيه: الجزء ٤، الباب المزبور، الحديث ٦٥٦، والتهذيب: الجزء ٩، الباب المزبور، الحديث ٩٦٣.
أقول: لا يبعد اتحاده مع ما بعده.