اخترنا لكم : أحمد بن زياد

أحمد بن زياد الخزاز. روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب من أوصى بعتق، أو صدقة، أو حج ١٣، الحديث ١٧، والفقيه: الجزء ٤، باب الوصية بالعتق والوصية، والصدقة، والحج، الحديث ٥٤٩. وفيه توصيف أحمد بن محمد بن أبي نصر بالبزنطي، والتهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٢٩٥، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن حكم المملوك حكم الحر، الحديث ١١٠٧، والتهذيب: الجزء ٩، باب وصية الإنسان لعبده، الحديث ٨٧٢. أقول: يحتمل اتحاده مع أحمد بن زياد الخزاز الآتي.

أنس بن عياض

معجم رجال الحدیث 4 : 149
T T T
قال النجاشي: «أنس بن عياض أبو ضمرة [أبو حمزة الليثي عربي من بنيليث بن بكر بن عبد مناط بن كنانة مدني، ثقة صحيح الحديث، له كتاب يرويه عنه جماعة، أخبرناه القاضي أبو الحسين محمد بن عثمان، قال: حدثنا أبو طاهر أحمد بن محمد بن عمر [عمرو المدني، وأبو الحسين محمد بن علي بن أبي الحديد بمصر، قالا: حدثنا يونس بن عبد الأعلى، قال: حدثنا أبو ضمرة [أبو حمزة بكتابه عن جعفر، وغيره، قرأت هذا الكتاب على أبي العباس أحمد بن علي بن نوح».
وقال الشيخ (١٢٤): «أنس بن عياض، يكنى أبا ضمرة الليثي عربي من بني ليث بن بكر، مدني ثقة صحيح الحديث، له كتاب، أخبرنا به الحسين بن عبيد الله، عن الحسن بن حمزة، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن أنس بن عياض».
وعده في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (١٩٣).
وطريقه إليه صحيح.
روى عن سعد بن عبد الملك بن عمير، وروى عنه أحمد بن محمد.
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من كتاب الصيام، الحديث ٩٥٨.