اخترنا لكم : علي بن الحسين بن عبد الله

نسب إلى رجال الشيخ عده من أصحاب الهادي ع- في بعض نسخة بدل ذلك علي بن الحسين بن عبد ربه-. وذكر العلامة في الخلاصة ٣٤، من الباب (١)، من حرف العين، من القسم الأول، علي بن الحسين بن عبد الله، وقال: «قال الكشيعن محمد بن مسعود، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، قال: كتب إليه علي بن الحسين بن عبد الله يسأله الزيادة في عمره حتى يرى ما يحب، فكتب إليه في جوابه: تصير إلى رحمة الله تعالى خير لك، فتوفي الرجل بالخزيمية». و قال ابن داود (١٠١٢) من القسم الأول: «علي بن الحسين بن عبد الله (كر) (كش) كان وكيلا قبل أبي علي بن راشد، مات بالخاتمية سنة (٢٢٧)». أقول: المذكور في بعض نسخ الكشي في الروايتين المتقدمتين...

أصبغ بن عبد الملك

معجم رجال الحدیث 4 : 132
T T T
ذكر الكشي في ترجمة ثابت بن دينار (٨١): أن محمد بن مسعود قال: سألت علي بن الحسن بن فضال، عن الحديث الذي روي عن عبد الملك بن أعين، وتسمية ابنه الضريس، قال: فقال: إنما رواه أبو حمزة، وأصبغ بن عبد الملك خير من أبي حمزة.
ولكن من المظنون قويا وقوع التحريف في النسخة والصحيح: إصبع من عبد الملك خير من أبي حمزة، فإن اسم ابن عبد الملك هو ضريس لا أصبغ، والله العالم، وعليه فلا وجود لأصبغ بن عبد الملك.
ثم إن الرواية التي سأل عنها علي بن الحسن بن فضال، قد رواها الكشي، عن علي بن عطية، وتأتي في ترجمة ضريس، ولكن صريح رواية محمد بن مسعود، عن علي بن الحسن، أن راويها هو أبو حمزة، فالأمر دائر بين أن رواية علي بن عطية لم تصل إلى ابن فضال، أو أن في نسخة الكشي تحريفا.