اخترنا لكم : الحسن بن فضال

الحسن بن علي بن فضال. وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة وعشرين موردا. روى عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا(عليه السلام)، وعن أبي جميلة، وأبي المغراء، وابن بكير، وثعلبة، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن بكير بن أعين، وعلي بن عقبة، ومحمد بن سنان. وروى عنه أحمد وعلي ومحمد بنوه، وموسى بن عمر. ثم إن محمد بن يعقوب، روى عن عده من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن فضال، عن حماد بن عيسى، عن عمران الحلبي. الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب الرجل يطوف فتعرض له الحاجة ١٢٩، الحديث ٣. كذا في الوسائل، ونسخة من الطبعة القديمة والمرآة أيضا، وفي نسخة أخرى منها الحسين بن سعيد، بد...

أشعث بن قيس الكندي

معجم رجال الحدیث 4 : 129
T T T
أبو محمد، سكن الكوفة، ارتد بعد النبي(ص) في ردة أهل ياسر، وزوجه أبو بكر أخته أم فروة، وكانت عوراء، فولدت له محمدا، من أصحاب رسول الله(ص) .
رجال الشيخ (٢٣).
و ذكره في أصحاب علي(عليه السلام) أيضا (٥) قائلا: «أشعث بن قيس الكندي، ثم صار خارجيا ملعونا».
و في رواية الصدوق أنه ممن كتم شهادته في قول رسول الله(ص) في علي(عليه السلام) : «من كنت مولاه فعلي مولاه»، فدعا(عليه السلام) عليه بأن لا يموت حتى يذهب الله بكريمتيه،و تأتي الرواية في ترجمة البراء بن عازب.
ومسجد أشعث من المساجد الملعونة، وتأتي روايته عن الكافي، في جرير بن عبد الله.