اخترنا لكم : عبد العزيز القراطيسي

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) : أن الإيمان عشر درجات بمنزلة السلم يصعد منه مرقاة بعد مرقاة .. الحديث. و روى عنه محمد بن حماد الخزاز. الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر١، باب آخر من درجات الإيمان ٢١، الحديث ٢. ورواها الصدوق في باب العشرة من الخصال، الحديث ٤٨، وزاد في آخرها، وكان المقداد في الثامنة، وأبو ذر في التاسعة وسلمان في العاشرة.

ناجية أبو حبيب

معجم رجال الحدیث 20 : 128
T T T
سأل أبا عبد الله(عليه السلام)، فقال له: جعلني الله فداك، إن لي رحى أطحن فيها، وربما قمت في ساعة من الليل، وأعرف من الرحى أن الغلام قد نام، فأضرب الحائط لأوقظه، قال: نعم، أنت في طاعة الله عز وجل تطلب رزقه.
رواه أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن أبي الوليد.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب الخشوع في الصلاة ١٦، الحديث ٨.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه المثنى الحناط، على ما ذكره الصدوق(قدس سره) في المشيخة.
الفقيه: الجزء ١، باب المصلي يريد الحاجة، الحديث ١٠٨٠.
وطريق الصدوق(قدس سره) إليه: أبوه- رضي الله عنه-، عن سعد بن عبد الله، عن معاوية بن حكيم، عن عبد الله بن المغيرة، عن مثنى الحناط، عن أبي حبيب ناجية، والطريق صحيح.
أقول: لا يبعد اتحاده مع ما بعده.