اخترنا لكم : محمد بن إسماعيل

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ أربعمائة وثمانية وسبعين موردا. فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وأبي جعفر(عليه السلام)، وأبي الحسن الثالث(عليه السلام)، وعن أبي إسماعيل، وأبي إسماعيل السراج، وأبي حمزة الثمالي، وأبي شبل، وأبيه، وابن أبي عمير، وابن محبوب، وابن مسكان، وأبان، وإبراهيم بن أبي البلاد، وثعلبة بن ميمون، وجعفر بن بشير، وجعفر بن عيسى، والحسن بن الجهم، والحسين بن الحسن، والحسين بن مسلم،و حماد بن عيسى، وحمزة بن بزيع عمه، وحنان، وحنان بن سدير، وداود بن عبد الله، ودرست الواسطي، وسعدان، وسعدان بن مسلم، وس...

محمد بن الحسن الشيرواني

معجم رجال الحدیث 16 : 272
T T T
قال الأردبيلي في جامعه، الجزء ٢: «محمد بن الحسن الشيرواني المعروف بمولانا ميرزا: العلامة المحقق المدقق، الرضي الزكي، الفاضل الكامل، المتبحر في العلوم كلها، دقيق الفطنة، كثير الحفظ، وأمره في جلالة قدره، وعظم شأنه، وسمو رتبته وتبحره، وكثرة حفظه، ودقة نظره، وإصابة رأيه، وحدسه، أشهر من أن يذكر.
وفوق ما يحوم حوله العبارة، له تصانيف جيدة، منها حاشية عربية على معالم الأصول، وحاشية فارسية عليه، وحاشية على حكمة العين، وحاشية على حاشية الفاضل الزكي الخفري على الشرح الجديد للتجريد، وحاشية على شرح مختصر الأصول، وحاشية على الشرائع، وحاشية على شرح المطالع،و حاشية على الحاشية القديمة للفاضل الدواني، وحاشية على الشرح الجديد للتجريد، وحاشية على رسالة إثبات الواجب للفاضل الدواني، وله رسائل منها: رسالة كائنات الجو، ورسالة موسومة برسالة أسامة، ورسالة موسومة بالرسالة الآصفية، ورسالة شبهة الاستلزام، ورسالة الأنموذج، ورسالة الشكيات وغيرها، توفي (رحمه الله) تعالى في شهر رمضان سنة ١٠٩٨، رضي الله عنه وأرضاه».