اخترنا لكم : محمد بن أحمد بن داود

قال النجاشي: «محمد بن أحمد بن داود بن علي أبو الحسن: شيخ هذه الطائفة وعالمها، وشيخ القميين في وقته وفقيههم، حكى أبو عبد الله الحسين بن عبيد الله أنه لم ير أحدا أحفظ منه ولا أفقه، ولا أعرف بالحديث، وأمه أخت سلامة بن محمد الأرزني. ورد بغداد فأقام بها وحدث، وصنف كتبا: كتاب المزار،كتاب الذخائر، كتاب البيان عن حقيقة الصيام، كتاب الرد على المظهر الرخصة في المسكر، كتاب الممدوحين والمذمومين، كتاب الرسالة في عمل السلطان، كتاب العلل، كتاب في عمل شهر رمضان، كتاب صلوات الفرج وأدعيتها، كتاب السبحة، كتاب الحديثين المختلفين، كتاب الرد على ابن قولويه في الصيام. حدثنا جماعة من أصحابنا (رحمهم الله)، عنه، بك...

أحمد بن محمد المعصوم

معجم رجال الحدیث 3 : 130
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٠): «السيد نظام الدين أحمد بن محمد المعصوم الحسيني: عالم، فاضل، عظيم الشأن، جليل القدر، شاعر، أديب، له ديوان شعر، ورسائل متعددة، وذكره ولده السيد علي، في سلافة العصر، وأثنى عليه، ثناء بليغا، وذكر له شعرا كثيرا، وقد مدحه شعراء زمانه، وكان كالصاحب بن عباد في عصره.
توفي في زماننا بحيدرآباد، وكان مرجع علمائها، وملوكها، وكان بيننا وبينه مكاتبات، ومراسلات».