اخترنا لكم : الأعمش

روى عن سلمة بن كهيل، وروى عنه وكيع. تفسير القمي: سورة الزخرف، في تفسير قوله تعالى: (وَ لَمّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ). ثم إنه روى الصدوق بسنده، عن عبد الله بن نمير، عن الأعمش، عن سالم بن أبي الجعد. الفقيه: الجزء ٤، باب ميراث الأجداد والجدات، الحديث ٧٠٣. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث من علا من الآباء وهبط من الأولاد، الحديث ١١٣٢، والإستبصار: الجزء ٤، باب ميراث الجد مع كلالة الأب، الحديث ٥٩٩، إلا أن فيه: عبد الله بن بحر، بدل عبد الله بن نمير، والظاهر صحة ما في التهذيب، لموافقته لما في الفقيه، والوافي والوسائل أيضا. أقول: وتقدمت ترجمته ...

أحمد بن محمد بن علي بن عيسى

معجم رجال الحدیث 3 : 80
T T T
قال الشيخ الحر، في تذكرة المتبحرين (٦٧): «الشيخ شرف الدين أحمد بن الصدر الكبير تاج الدين، محمد بن علي بن عيسى بن أبي الفتح الإربلي، فاضل، شاعر، أديب، يروي عن جده كتاب كشف الغمة، وله منه إجازة، رأيتها بخط بعض فضلائنا».