اخترنا لكم : أبو طالب

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ أحد عشر موردا. فقد روى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وبكر بن محمد، وسدير، وعثمان بن عيسى، ومسمع، ويعقوب بن شعيب، ويونس بن بكار. وروى عنه أبو عبد الله البرقي، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأيوب، وأيوب بن نوح، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن خالد، والبرقي. أقول: هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه.

أحمد بن فهد الحلي

معجم رجال الحدیث 2 : 202
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٥٠): «الشيخ جمال الدين أحمد بن فهد الحلي، فاضل، عالم، ثقة، صالح، زاهد، عابد، ورع، جليل القدر، له كتب، منها: المهذب- شرح المختصر النافع-، وعدة الداعي، والمقتصر، والموجز، وشرح الألفية- للشهيد-، والمحرر، والتحصين، والدر الفريد- في التوحيد- يروي عن تلامذة الشهيد».
وعن هامش بعض النسخ: «و روى عنه ابن أبي جمهور الأحسائي في غوالي اللآلي، بعدة وسائط، وقال الشيخ النحرير العلامة شهاب الدين أحمد بن فهد بن إدريس المضري الأحساوي انتهى، وهو هذا ويحتمل التعدد وهو الأقرب».