اخترنا لكم : أبو الطيب

قال الشيخ (٨٧٤): «أبو الطيب الرازي من [جلة أجلة المتكلمين، وله كتب كثيرة في الإمامة والفقه وغيرهما من الأخبار، وله كتاب زيارة الرضا(عليه السلام) وفضله ومعجزاته نحوا من مائتي ورقة، وكان أستاذ أبي محمد العلوي، وكان مرجئا، والصرام، وكان وعيديا. أقول: ويأتي له ذكر في ابن عبدك.

أحمد بن عمر بن كيسبة

معجم رجال الحدیث 2 : 190
T T T
أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك وقع في طريق الشيخ إلى إسماعيل القصير (٤٥)، وإلى بسطام بن سابور (١٣٣)، وإلى الحسين بن مصعب (٢٣٠).
وفي طريق النجاشي إلى عيسى بن راشد، وإلى عيسى بن الوليد الهمداني، إلا أن في الأخير: «أحمد بن عمر» فقط.
ويأتي عن مشيخة التهذيب: بعنوان أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك.