اخترنا لكم : أبو محمد العلوي من ولد الأفطس

روى عن محمد بن موسى الهمداني، وروى عنه علي السوري، وقال: وكان (أبو عبد الله العلوي) من عباد الله الصالحين، ذكره الطبرسي في احتجاج النبي(ص) يوم الغدير. أقول: الظاهر أن هذا غير يحيى المكنى أبا محمد العلوي، وذلك لاختلاف الطبقة.

أحمد بن علي النحاس

معجم رجال الحدیث 2 : 188
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٤٧): «أحمد بن علي النحاس أبو الحسن، ذكره العلامة في إجازاته من مشايخ الشيخ الطوسي، من رجال الخاصة».
ولكن الموجود في الإجازة المطبوعة في البحار: «أبو الحسين بن أحمد النجاشي».
وفي المستدرك: «أبو الحسين أحمد بن علي النجاشي» مع تذييله بقوله: «و الظاهر زيادة كلمة ابن» ومن هنا تخيل بعضهم: أن أحمد بن علي النجاشي من مشايخ الطوسي.
وذكر بعضهم أن شيخه: علي بن أحمد والد النجاشي، ولكن من الظاهر: أن النجاشي ليس من مشايخ الشيخ، كما يظهر من ترجمة النجاشي إياه، وأن الشيخ لم يترجم النجاشي، ولم تثبت رواية الشيخ عن والد النجاشي، ولا في مورد، مع أنه من المعاريف، إذن، فالصحيح: ما في تذكرة المتبحرين.
والله العالم.