اخترنا لكم : مرازم

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه علي بن حديد. تفسير القمي: سورة الناس، في ذيل قوله تعالى: (مِنَ الْجِنَّةِ وَ النّاسِ). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثة وستين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) وأبي الحسن(عليه السلام) والعبد الصالح موسى بن جعفر(عليه السلام)، وعن جابر بن يزيد، وعمار الساباطي، ومصادف، ومعاذ بن كثير، وأخيه. وروى عنه ابن أبي عمير، وإسماعيل بن مهران، وجعفر بن محمد بن حكيم، وجميل، وجميل بن دراج، وحريز، والحسين، وحماد بن عثمان، وصفوان، وعلي بن حديد، ومحمد ابنه، وهارون، ويونس، والكاهلي. أقول: هذا متحد مع من بعده.

أحمد بن علي بن ماجيلويه

معجم رجال الحدیث 2 : 181
T T T
من مشايخ الصدوق(قدس سره) ذكره في كمال الدين: الباب ٣٨، في ذكر النصوص على القائم (عجل الله تعالى فرجه)، الحديث ١.