اخترنا لكم : محمد بن قيس

قال الكشي (١٧٨): « روى محمد بن غالب، عن علي بن الحسن بن علي بن فضال، عن محمد بن زياد، عن فضيل بن عثمان، عن مرزوق، قال: قلت لأبي عبد الله(عليه السلام) : محمد بن قيس يقرئك السلام، فقال لي: محمد بن قيس الذي بينه وبين عبد الرحمن القصير قرابة؟ قلت: نعم، قال: قل له: اعبد الله ولا تشرك به شيئا، وآمن برسوله خاتم النبيين لا نبي بعده، فإنه كان لرسوله الطاعة المفروضة، وعلي ابن عمه، وإياك والسمع من فلان وفلان.

أحمد بن العباس النجاشي الصيرفي

معجم رجال الحدیث 2 : 141
T T T
المعروف بابن الطيالسي: يكنى أبا يعقوب، سمع منه التلعكبري سنة ٣٣٥، وله منه إجازة، وكان يروي دعاء الكامل، ومنزله كان في درب البقر [البقرة.
رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٤٥).