اخترنا لكم : جعفر بن علي

روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء ٣ كتاب الصلاة ٤، باب السجود والتسبيح والدعاء ٢٥، الحديث ١٤، والتهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة، الحديث ٣١١. وروى عن سيف بن عميرة، وروى عنه يحيى بن إسماعيل، في طريق الشيخ إلى حنظلة الكاتب (٢٦٦). وقال النجاشي في ترجمة عبد الله بن سليمان: كان ينزل درب أسامة، روى كتاب عبد الله بن سليمان الصيرفي، وروى عنه إبراهيم بن سليمان الخزاز. أقول: لا يبعد أن يكون هذا هو جعفر بن عبد الله الثاني، جد جعفر بن عبد الله رأس المدري المتقدم، ونسب إلى جده علي(عليه السلام)، وإلا فهو مجهول.

أحمد بن داود

معجم رجال الحدیث 2 : 119
T T T
أحمد بن داود بن علي القمي.
وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ عشرين موردا: فقد روى عن أحمد بن جعفر المؤدب، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن الحسين أبي الحسن، ومحمد بن جعفر، ومحمد بن جعفر المؤدب، ومحمد بن السندي، ومحمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، ومحمد بن عبد الله الحميري، ومحمد بن قولويه.
وروى عنه في جميع هذه الموارد ابنه محمد.
ثم إن الشيخ روى بطريقه، عن محمد بن أحمد بن داود، عن أبيه، عن أحمد بن داود، عن أحمد بن جعفر المؤدب.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي الحسن موسى)(عليه السلام)، الحديث ١٦١.
كذا في الطبعة الحديثة، والقديمة، والوسائل، والوافي.
ولا شك في زيادة كلمة: «عن» بعد كلمة: «أبيه» فإن أحمد بن داود، هو والد محمد، ويدل على ما ذكرناه سند الحديث ١٦٤ من الباب المذكور فإن فيه: «محمد، عن أبيه أحمد بن داود».
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن داود، عن أبيه عن أبي الحسن علي بن الحسين [الحسن، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ١، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث ٨١٠.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الصحيح: أبا الحسن علي بن الحسين، عن محمد بن يحيى، كما يأتي في علي بن الحسين أبي الحسن، ومن ذلك يظهر الكلام في السند المذكور تحت رقم ٨١٧ من الجزء المتقدم، فإن الصحيح: عن محمد بن يحيى، بدل ومحمد بن يحيى كما تقدم.
أقول: أحمد بن داود هذا هو أحمد بن داود بن علي القمي الآتي.