اخترنا لكم : داود بن الحسن

ابن الحسن بن علي بن أبي طالب(عليه السلام)، المدني: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢). وذكر غير واحد أن الصادق(عليه السلام)، علم أمه دعاء لاستخلاصه من الحبس وهو الدعاء المعروف بعمل أم داود. روى عن أبي العباس البقباق، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب اتخاذ الشعر والفرق ٣٣، الحديث ١. كذا في هذه الطبعة والمرآة أيضا، ولكن في الطبعة القديمة داود بن الحصين، وهو الصحيح.

أحمد بن الحسن بن الحسين

معجم رجال الحدیث 2 : 80
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن الحسن بن الحسين اللؤلؤي: له كتاب يعرف باللؤلؤة.
وليس هو الحسن بن الحسين اللؤلؤي.
أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن إدريس، قال: حدثنا أحمد بن أبي زاهر، قال: حدثنا الحسن بن الحسين اللؤلؤي، عن أحمد بن الحسن، به».
وقال الشيخ (٦٩): «أحمد بن الحسن بن الحسين اللؤلؤي ثقة، وليس بابن المعروف: بالحسن بن الحسين اللؤلؤي، كوفي، وله كتاب اللؤلؤة.
أخبرنا به الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن جعفر، عن أحمد بن إدريس، عن أحمد بن أبي زاهر، عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي، عن أحمد بن الحسن».
وعده الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم (٨٨).
وطريقه إليه ضعيف، بأحمد بن جعفر، وبأحمد بن أبي زاهر.