اخترنا لكم : عمر بن محمد

قال الشيخ (٥٠٦): «عمر بن محمد بن سليم [مسلم بن البراء، يكنى أبا بكر، المعروف بابن الجعابي: ثقة، خرج إلى سيف الدولة فقربه وأدناه واختص به، وكان حفظة، عارفا بالرجال من العامة والخاصة، وله كتب، أخبرنا بها جماعة من أصحابنا، منهم الشيخ المفيد (رحمه الله)، والحسين بن عبيد الله، وأحمد بن عبدون، عنه، وقال ابن عبدون: هو (عمر بن) محمد بن عمر بن سليم الجعابي». أقول: يأتي عن الشيخ ترجمة محمد بن عمر بن مسلم الجعابي، وذكر فيها: أنه يكنى أبا بكر، وذكر كتبه، وأن الشيخ المفيد، وأحمد بن عبدون أخبرا عنه بلا واسطة، وبذلك يعلم أن المعروف بأبي بكر الجعابي أو ابن الجعابي رجل واحد، أخبر عنه المفيد، وابن عبدون بلا وا...

أسلم

معجم رجال الحدیث 3 : 249
T T T
روى عن أبيه، عن عطاء بن يسار، وروى عنه عبد الرحمن بن زيد.
التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٤٨٢.
كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب أن رسول الله(ص) حرم كل مسكر ٢١، الحديث ٣.
عبد الرحمن بن زيد بن أسلم، عن أبيه، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا.