اخترنا لكم : داود الرقي

داود بن كثير الرقي. وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ ستة وستين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، والعبد الصالح(عليه السلام)، وأبي إبراهيم(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى(عليه السلام)، وعن أبي حمزة، وأبي حمزة الثمالي، وأبي عبيدة الحذاء، وعبد الله بن سنان. وروى عنه أبو علي الخزاز، وابن أبي عمير، وابن محبوب، وأحمد بن بكر بن عصام، وإسماعيل بن عباد القصري، وأمية بن علي، وجعفر بن بشير، والحسن بن إبراهيم بن سفيان، والحسن بن علي بن فضال، والحسن بن محبوب، والحسين بن محمد، وزكريا بن يحيى الكندي الرقي، وسعدان، وعبد الرحمن بن كثير، وعلي بن أسباط، وعلي ب...

إبراهيم بن إسحاق النهاوندي

معجم رجال الحدیث 1 : 191
T T T
إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق.
روى عن الرضا(عليه السلام)، وروى عنه صالح بن محمد الهمذاني، التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي الحسن علي بن موسى)(عليه السلام)، الحديث ١٦٩.
وروى عن عبد الله بن حماد، أو عبد الله بن حماد الأنصاري، وروى عنه أحمد بن هوذة.
التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٦١٣.
والجزء ٧: باب العقود على الإماء، الحديث ١٤١١، والإستبصار: الجزء ٣، باب من تزوج أمة على حرة بغير إذنها، الحديث ٧٥٥.
وروى عن يوسف أبي عاصم، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٤١٢.
ثم إن الكليني روى عن محمد بن الحسن، وعلي بن محمد بن بندار، عن إبراهيم بن إسحاق النهاوندي، عن عبد الرحمن بن حماد.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب الحمام ٤٣، الحديث ٢١.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: عبد الله بن حماد، بدل عبد الرحمن بن حماد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات.
أقول: هو إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق الأحمري النهاوندي المتقدم.