اخترنا لكم : زيد بن علي

ابن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليه السلام)، من أصحاب السجاد(عليه السلام)، رجال الشيخ (١). وعده في أصحاب الباقر(عليه السلام)، مع إضافة جملة (أبو الحسين أخوه) (١). وفي أصحاب الصادق(عليه السلام)، مضيفا إلى ما في العنوان، قوله: «أبو الحسين مدني تابعي قتل سنة إحدى وعشرين ومائة، وله اثنتان وأربعون سنة» (١). وقال الشيخ المفيد(قدس سره) : «و كان زيد بن علي بن الحسين(عليه السلام) عين إخوته بعد أبي جعفر(عليه السلام) وأفضلهم، وكان عابدا ورعا فقيها سخيا شجاعا. وظهر بالسيف يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويطلب بثارات الحسين(عليه السلام) . و اعتقد كثير من الشيعة فيه الإمامة، وكان سبب اعتقادهم ذلك فيه ...

إسحاق بن آدم

معجم رجال الحدیث 3 : 192
T T T
قال النجاشي: «إسحاق بن آدم بن عبد الله بن سعد الأشعري القمي، روى عن الرضا(عليه السلام)، له كتاب يرويه جماعة، أخبرنا محمد بن علي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا محمد بن أبي الصهبان، عن إسحاق، به».
وقال الشيخ (٥١): «إسحاق بن آدم، له كتاب، أخبرنا به: ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن محمد بن أبي الصهبان، عن إسحاق».
، وطريقه إليه صحيح.
وروى بعنوان إسحاق بن آدم، عن أبي العباس المفضل بن حسان الدالاني، وروى عنه محمد بن الحسين.
التهذيب: الجزء ٢، باب الأذان والإقامة، الحديث ١١٠٤، والإستبصار: الجزء ١، باب من نسي الأذان والإقامة، الحديث ١١٢٨، إلا أن فيها: الفضل بن حسان، بدل المفضل بن حسان، وهو الموافق لما في النسخة المخطوطة من التهذيب والوافي والوسائل أيضا.